تحطمت سوق الأسهم في عام 1929

تقرير: أداء سوق الأسهم التركية عال جداً مقارنة بنظيراتها العالمية الهامة. سجلت الليرة التركية، مؤخراً، ارتفاعاً أمام عملة الدولار، هو الأعلى منذ سبتمبر/ أيلول الماضي. ووصل سعر صرف الليرة إلى 7.30 للدولار الواحد، في تعاملات الأسبوع الأخير من ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بعد

في وقت سابق من هذا الشهر، استغرق الأمر 15 يوما فقط لسوق الأسهم الأميركية للانزلاق الى منطقة سوق الدب ((Bear Market، أي انخفاض بنسبة %20 من مستوى الذروة، وهو أسرع وتيرة انخفاض على الاطلاق. إن الإثنين الأسود فى أسواق المال- كما هو معروف- يطلق على حوادث سوق الأسهم التى حدثت فى أربعة أيام إثنين مختلفة هى: أيام 28 أكتوبر 1929، 19 أكتوبر 1987، 24 أغسطس 2015 و9 مارس 2020. وكانت وتيرة هبوط الأسهم الأميركية أسرع حتى منها خلال انهيار وول ستريت في عام 1929. لكن تغيراً مفاجئاً في مسار الأمور إلى الأحسن يحصل منذئذ. فابتداءً من 23 مارس، ارتفعت الأسعار أكثر من 20 في المئة د.حارب بن سعيد الهنائي- دكتوراه في الحقوق وباحث في الاقتصاد إن ما يتعرض له الاقتصاد العالمي هذه الأيام من نكسات اقتصادية مخيفة تنذر بحدوث الكساد العظيم مثلما حدث في عام 1929، أو ربما نطلق عليها أزمة اقتصادية عالمية أسوة في الأيام الماضية تحرك السوق في الاتجاه الرأسي محرزاً أرباحاً ليست قليلة مما يكون مؤشراً قوياً بالتحرك التصاعدي للسوق للأيام والأشهر المقبلة وربما السنة والسنوات القادمة بإذن الله. وعطفاً على متابعتي للسوق ومن خلال

انهيار سوق الأسهم عام 1929. في 24 تشرين الأول من عام 1929 ، بدأ المستثمرون المتعثرون يبيعون أسهماً باهظة الثمن بشكل جماعي، انهيار سوق الأسهم التي كان البعض يخشون من حدوثه قد حدث في نهاية الأمر.

عندما استغرقت سوق الأسهم يوم الثلاثاء الأسود 29 أكتوبر 1929 ، كانت الدولة غير مستعدة. كان الخراب الاقتصادي الذي سببه انهيار سوق الأسهم في عام 1929 عاملاً رئيسًا في بدء الكساد الكبير. كان انهيار سوق الأسهم في عام 1929 حدثًا اقتصاديًا غير مسبوق في التاريخ الأمريكي. لم تكن مدمرة مالياً لكثير من الناس فحسب ، بل كانت أيضاً بداية الكساد الكبير في الولايات المتحدة. انهيار بورصة وول ستريت هو انهيار لسوق الأسهم الأمريكية في يوم الثلاثاء 29 أكتوبر 1929 والمسمى بالثلاثاء الأسود بعد انهيار سابق لها قبل 5 أيام في يوم الخميس 24 أكتوبر 1929، كأول خطوة للأزمة الاقتصادية العالمية في عقد الثلاثينات من القرن العشرين والمعروفة بالكساد الكبير. تعريف “انهيار سوق الأسهم عام 1929 ‘ والتراجع الحاد في أسعار الأسهم التي وقعت في أكتوبر عام 1929 في الولايات المتحدة، والذي شهد نهاية “العشرينات طافوا.” وقال إن الحادث لعام 1929 لا تحدث في يوم انهيار وال ستريت، يعرف أيضاً بالخميس الأسود، الانهيار العظيم، أو انهيار بورصة الأوراق المالية 1929، بدأ في 24 أكتوبر 1929، وكان أسوأ انهيار سوق أوراق مالية تدميراً في تاريخ الولايات المتحدة، إذا ما أخ 20‏‏/9‏‏/1440 بعد الهجرة الكساد الكبير أو الانهيار الكبير (بالإنجليزية Great Depression) هي أزمة اقتصادية حدثت في عام 1929م ومروراً بعقد الثلاثينيات وبداية عقد الأربعينيات، وتعتبر أكبر وأشهر الأزمات الاقتصادية في القرن العشرين، وقد بدأت الأزمة بأمريكا ويقول المؤرخون أنها بدأت مع انهيار سوق الأسهم

في هذه المخاوف إشارة إلى الموجة الصعودية في نهاية عام 2017، عندما وصلت العملة إلى مستوى 19.6 ألف دولار، محققة مكاسب خرافية للمستثمرين الأوائل فيها، وحتى أولئك الذين دخلوا إلى السوق قبل أسابيع

(26 فبراير 2006م في ذاكرة السعوديين: تتذكر إنجلترا 26 فبراير 1797م أنه اليوم الذي أصدرت فيه أول عملة ورقية في العالم، تمثلت في الجنيه! وتتذكر فرنسا نفس التاريخ من عام 1815م أنه اليوم الذي هرب فيه نابليون بونابرت من منفاه في أنهى مؤشر السوق السعودي تعاملات عام 2015 على تراجع بنسبة 17 %، ما يعادل 1421 نقطة مغلقاً عند 6912 نقطة وذلك مقارنة بإغلاق نهاية العام الماضي عند 8333

الخلاصة ان الذي يضارب في سوق الأسهم يحسن به أن يحكم عقله ويهدئ أعصابه، وألا يرضى بعقله وحده دائماً «والمشكلة ان كلا بعقله راض»، بل يستشير من هو أخبر منه «بشرط أن يكون مستشاراً مؤتمناً» وألا يستخدم كلمة «لو» في سوق

20‏‏/9‏‏/1440 بعد الهجرة الكساد الكبير أو الانهيار الكبير (بالإنجليزية Great Depression) هي أزمة اقتصادية حدثت في عام 1929م ومروراً بعقد الثلاثينيات وبداية عقد الأربعينيات، وتعتبر أكبر وأشهر الأزمات الاقتصادية في القرن العشرين، وقد بدأت الأزمة بأمريكا ويقول المؤرخون أنها بدأت مع انهيار سوق الأسهم منذ 17 ساعة 27‏‏/10‏‏/1437 بعد الهجرة 26‏‏/5‏‏/1442 بعد الهجرة 25‏‏/5‏‏/1442 بعد الهجرة تحطم سوق الاسهم فى عام 1929 : في 24 اكتوبر 1929 ، عندما بدأ المستثمرون العصبيون بيع الاسهم بشكل جماعي ، وانهار سوق الاسهم الذي كان يخشى البعض حدوثه في الماضي ، وقد تم تداول 12.9 مليون سهم فى ذلك اليوم

27‏‏/10‏‏/1437 بعد الهجرة

25‏‏/5‏‏/1442 بعد الهجرة

7‏‏/5‏‏/1442 بعد الهجرة في حين أنشأت بورصة الأوراق المالية بورصة أخرى في عام 1921، إندمجت الإثنتان لتشكيل بورصة هونغ كونغ للأوراق المالية في عام 1947 و التي أعادت تأسيس سوق الاسهم في البلاد بعد الحرب العالمية الثانية.